tiger gsm

النمـــــر لخدمــــــات المحمـــــــول

كل ما يخص صيانه الموبايل والسوفت وير@نحن متميزين لاننا متتخصصون @مطلوب مشرفين للمنتدي

    الدعاء

    شاطر
    avatar
    salah aslan

    عدد المساهمات : 70
    نقاط : 213
    تاريخ التسجيل : 09/12/2010
    العمر : 29
    الموقع : http://eslamhoaelhal.forumegypt.net/

    الدعاء

    مُساهمة  salah aslan في الجمعة ديسمبر 10, 2010 12:09 am




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وبعد :

    فهذه رسالة مختصرة في : " الدعاء وفضله " أسأل الله تعالى أن ينفعنا بها ، وأن يكتبها في موازين أعمالنا ، إنه سميع مجيب ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    فضل الدعاء

    قال تعالى Sad وقال ربكم ادعوني استجب لكم ) وقال Sad وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) ، وقال صلى الله عليه وسلم " الدعاء هو العبادة " ثم قرأ : ( وقال ربكم ادعوني استجب لكم )

    وقال صلى الله عليه وسلم :" أفضل العبادة الدعاء"

    وقال صلى الله عليه وسلم " ليس من شئ أكرم على الله تعالى من الدعاء"

    وقال صلى الله عليه وسلم " إن ربكم تبارك وتعالى حي كريم يستحي من عبده إذا رفع يداه إليه أن يردهما صفراً خائبين ".

    وقال صلى الله عليه وسلم :" لا يرد القضاء إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر إلا البر ".

    وقال صلى الله عليه وسلم :" ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن تعجل له دعوته ، وإما أن يدخرها له في الآخرة ، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها ". قالوا : إذاً نكثر الدعاء ، قال : " الله أكثر".

    وقال صلى الله عليه وسلم :" إنه من لم يسأل الله تعالى يغضب عليه ".

    وقال صلى الله عليه وسلم :" أعجز الناس من عجز عن الدعاء ، وأبخل الناس من بخل بالسلام "

    شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة

    *

    الإخلاص لله تعالى.
    *

    أن يبدأ لحمد الله والثناء عليه ، ثم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويختم بذلك.
    *

    الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة.
    *

    الإلحاح في الدعاء وعدم الاستعجال.
    *

    حضور القلب في الدعاء.
    *

    الدعاء في الرخاء والشدة.
    *

    لا يسأل إلا الله وحده.
    *

    عدم الدعاء على الأهل ، والمال ، والولد ، والنفس.
    *

    خفض الصوت بالدعاء بين المخافتة والجهر.
    *

    الاعتراف بالذنب ، والاستغفار منه ، والاعتراف بالنعمة ، وشكر الله عليها.
    *

    تحري أوقات الإجابة والمبادرة لاغتنام الأحوال والأوضاع والأماكن التي هي من مظان إجابة الدعاء.
    *

    عدم تكلف السجع في الدعاء.
    *

    التضرع والخشوع والرغبة والرهبة.
    *

    كثرة الأعمال الصالحة، فإنها سبب عظيم في إجابة الدعاء.
    *

    رد المظالم مع التوبة.
    *

    الدعاء ثلاثاً.
    *

    استقبال القبلة.
    *

    رفع الأيدي في الدعاء.
    *

    الوضوء قبل الدعاء إذا تيسر.
    *

    أن لا يعتدي عي الدعاء.
    *

    أن يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره.
    *

    أن يتوسل إلى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلي ، أو بعمل صالح قام به الداعي نفسه ، أو بدعاء رجل صالح له.
    *

    التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض ، وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء.
    *

    أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال.
    *

    لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم.
    *

    أن يدعو لإخوانه المؤمنين ، ويحسن به أن يخص الوالدان والعلماء والصالحون والعباد بالدعاء ، وأن يخص بالدعاء من في صلاحهم صلاح للمسلمين كأولياء الأمور وغيرهم ، ويدعو للمستضعفين والمظلومين من المسلمين.
    *

    أن يسأل الله كل صغيرة وكبيرة.
    *

    أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
    *

    الابتعاد عن جميع المعاصي.

    أوقات وأحوال وأماكن وأوضاع يستحب فيها الدعاء

    *

    ليلة القدر.
    *

    جوف الليل الآخر ووقت السحر.
    *

    دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس).
    *

    بين الأذان والإقامة.
    *

    ساعة من كل ليلة.
    *

    عند النداء للصلوات المكتوبات.
    *

    عند نزول الغيث.
    *

    عند زحف الصفوف في سبيل الله.
    *

    ساعة من يوم الجمعة ، وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب.
    *

    عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة.
    *

    في السجود في الصلاة.
    *

    عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها.
    *

    عند رفع الرأس من الركوع وقول : ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
    *

    عند التأمين في الصلاة .
    *

    عند صياح الديكة.
    *

    الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر.
    *

    دعاء الغازي في سبيل الله.
    *

    دعاء الحاج.
    *

    دعاء المعتمر.
    *

    الدعاء عند المريض.
    *

    عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء المأثور في ذلك وهو قوله " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي ـ أو دعا ـ استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته "
    *

    إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا.
    *

    عند الدعاء بـ " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ".
    *

    دعاء الناس عقب وفاة الميت.
    *

    الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير.
    *

    عند دعاء الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى.
    *

    دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب.
    *

    دعاء يوم عرفة في عرفة.
    *

    الدعاء في شهر رمضان.
    *

    عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر.
    *

    عند الدعاء في المصيبة بـ : " إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها ".
    *

    الدعاء حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص.
    *

    دعاء المظلوم على من ظلمه.
    *

    دعاء الوالد لولده.
    *

    دعاء الوالد على ولده.
    *

    دعاء المسافر.
    *

    دعاء الصائم عند فطره.
    *

    دعاء المضطر.
    *

    دعاء الإمام العادل.
    *

    دعاء الولد البار بوالديه.
    *

    الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك . وهو " أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله " فمن قال ذلك فتحت له أبواب الجنة الثمانية ، يدخل من أيها شاء.
    *

    الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى.
    *

    الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطى.
    *

    الدعاء داخل الكعبة ، ومن صلى داخل الحجر فهو من البيت.
    *

    الدعاء في الطواف.
    *

    الدعاء على الصفا.
    *

    الدعاء على المروة.
    *

    الدعاء بين الصفا والمروة.
    *

    الدعاء في الوتر من ليالي العشر الأواخر من رمضان.
    *

    الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة.
    *

    الدعاء عند المشعر الحرام.
    *

    والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي أي ساعة ، ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تخص بمزيد عناية ، فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى.

    أخطاء تقع في الدعاء

    *

    أن يشتمل الدعاء على شئ من التوسلات الشركية أو البدعية.
    *

    تمني الموت وسؤال الله ذلك.
    *

    الدعاء بتعجل العقوبة.
    *

    الدعاء بما هو مستحيل أو بما هو ممتنع عقلاً أو عادة أو شرعاً.
    *

    الدعاء بأمر قد تم وحصل بالفعل وفُرغ منه.
    *

    أن يدعوا بشيء دلّ الشرع على عدم وقوعه.
    *

    الدعاء على الأهل والأموال والنفس.
    *

    الدعاء بالإثم كأن يدعو على شخص أن يبتلى بشيء من المعاصي.
    *

    الدعاء بقطيعة رحم.
    *

    الدعاء بانتشار المعاصي.
    *

    تحجير الرحمة ، كأن يقول : اللهم اشفني وحدي فقط وارزقني وحدي فقط.
    *

    أن يخص الإمام نفسه بالدعاء دون المأمومين إذا كانوا يؤمنون وراءه.
    *

    ترك الأدب في الدعاء كأن يقول : يا رب الكلاب ويا رب القردة والخنازير.
    *

    الدعاء على وجه التجربة والاختبار لله عز وجل، كأن يقول: سأجرب وأدعو لأرى أيستجاب لي أم لا، وقول بعضهم: سأدعو الله فإن نفع وإلا لم يضر.
    *

    أن يكون غرض الدعاء فاسداً.
    *

    أن يعتمد العبد على غيره في الدعاء دائماً ، ولا يحرص على الدعاء بنفسه.
    *

    كثرة اللحن أثناء الدعاء ، وخاصة إذا كان اللحن يحيل المعنى ، أما الجاهل بالمعنى وليس له معرفة باللغة فهو معذور.
    *

    عدم الاهتمام باختيار أسماء الله أو صفات الله المناسبة للدعاء.
    *

    اليأس وقلة اليقين من إجابة الدعاء.
    *

    التفضيل في الدعاء تفضيلاً لا لزوم له ، كأن يقول :" اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا وأجدادنا وجداتنا وخالاتنا …" وهكذا ويستمر في ذكر تفصيل الأقارب والجيران وغيرهم. أما إذا كان التفصيل معقولاً ومحدوداً فلا بأس بذلك.
    *

    دعاء الله بأسماء لم ترد في الكتاب والسنة.
    *

    المبالغة في رفع الصوت.
    *

    قول بعضهم عند الدعاء: اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه.
    *

    تعليق الدعاء على المشيئة كأن يقول : اللهم اغفر لي إن شئت والواجب الجزم في الدعاء.
    *

    تصنع البكاء ورفع الصوت بذلك.
    *

    ترك الإمام رفع يديه إذا استسقى في خطبة الجمعة.
    *

    الإطالة بالدعاء حال القنوت، والدعاء بما لا يناسب المقصود فيه.


    رجوع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 10:13 am